الصالحي يؤكد ان هنالك مؤامرة يقودها المحافظ المتصهين نجم الدين في كركوك ضد الأغلبية التركمان

مؤامرة يقودها محافظ المتصهين نجم الدين في كركوك ضد الأغلبية التركمان
مدونة العراق 
قال رئیس الجبھة التركمانیة العراقیة النائب ارشد الصالحي، الیوم إن "محافظ كركوك سمح بانتشار 200 مسلح كردي في قاعدة كیوان العسكریة شمال غربيالمحافظة"، معربا عن تخوفه من "ھذه الخطوة التي ستزید من التوترات في المنطقة".وفي بیان صادر عنھ، اعتبر الصالحي أن "ھناك لعبة تحاك ضد المناطق التركمانیة في العراق"، متسائلا "لماذا یُحضر محافظ كركوك مسلحین من منظمةPKK إلى المحافظة في الوقت الذي لا یسمح فیھ بتسلیح التركمان من أجل الدفاع عن أنفسھم؟".وأردف: "إذا كان استقدام مسلحي (بي. كا. كا) إلى المدینة بحجة محاربة تنظیم داعش الإرھابي، فإننا كمكون تركماني نقوم بمكافحة التنظیم ومحاربته في مدینتنا ".أما في ما یتعلق باستفتاء اقلیم كردستان المزمع اجراؤه في 25 أیلول المقبل، فقد جدد الصالحي "تأكید رفض التركمان لاستفتاء الانفصال".وأضاف إن "نتیجة الاستفتاء لن تكون ملزمة للتركمان"، معتبرا أن "قرار إجراء استفتاء في المناطق التي تقع تحت سیطرة البیشمركة بما في ذلك كركوك ھو بمثابة احتلال وكأنما داعش ترك مناطق سیطرتھ لھؤلاء".ورأى أن "الإدارة الكردیة في شمال العراق ھي الجھة الوحیدة المستفیدة من ظھور داعش"، منتقدا في الوقت عینھ بلدان الجوار التي قال إنھا اكتفت حتى الآن بتوجیھ التحذیرات فقط بخصوص الاستفتاء

MY ACCONT ON TWITTER

@ThamerAzeZ

Distributed By OZN.IO COMPANY