صحف اسرائيلية تنشر : الأكراد يهتفون "نحن إسرائيل الثانية" أثناء استفتاء كردستان !

صحف اسرائيلية تنشر : الأكراد يهتفون "نحن إسرائيل الثانية" أثناء استفتاء كردستان !
مدونة العراق 
أوردت صحيفة "هاريتز" "HAARETZ" الصهيونية، اليوم الأربعاء، تقريرا، تحدث خلاله بإسهاب، عن تحالف يقوده مسعود بارزاني الانفصالي في شمالي العراق، مع إسرائيل، مبينة ان نسبة الدعم الكبير الذي يحصل عليه الإسرائيليون من الأكراد في شمالي العراق.التقرير اكد، بان المقترعين الكرد، واثناء التصويت على الانفصال عبر الاستفتاء أحادي الجانب، الذي اطلقه منتهي الولاية مسعود بارزاني، قد هتفوا "نحن اسرائيل الثانية"، لمرات عديدة، الأمر الذي افرح المراسلين والكوادر الإسرائيلية التي كانت حاضرة في إحدى مراكز الاقتراع.الصحيفة وصفت العرب في منطقة الشرق الأوسط "بالاعداء المشتركين"، بين الأكراد والإسرائيليين، مشددة، على التعاطف الإسرائيلي الشديد مع مساعي بارزاني الانفصالية عن العراق، في الوقت الذي اكدت فيه، بان الخطط لخلق "حليف اسرائيلي" قوي في المنطقة تعود الى عام 2012، كما عبر للصحيفة الدبملوماسي الفرنسي "برنارد هنري ليفي"،من خلال لقاء اجري معه في فندق "ديفان" في اربيل، والذي كشف بدوره عن محاولات قام بها لحث رئيسي وزراء اسرائيل نيتنياهو وشمعون بيريز، على دعم اقليم شمال العراق في انفصاله.كما وأوردت الصحيفة ايضا، مجمل من الأسباب التي ترى بانها تجعل من إقليم شمالي العراق منفصل حليف قوي لها، بان اسرائيل قد خسرت "حليفها السني القوي في المنطقة"، بعد تدهور العلاقات التركية، وان "الحلفاء الرسميين في مصر والأردن، لا يمكن التعويل عليهم لكون العامة من الشعب في هذين البلدين معارضين لإسرائيل".واضافت، ان السبب الاهم "هو الموقع الجغرافي لكردستان، الذي يجعل منها قاعدة استراتيجية للسيطرة على اعداء اسرائيل في المنطقة، والحد من توسعهم"، مشيرة الى استخدام الاقليم شمالي العراق المنفصل، كورقة ضغط لايقاف "التوسع الايراني"، على حد تعبيرها.يأتي هذا، في الوقت الذي اكد فيه احد قادة البيشمركة والسياسيين الحاليين "سربات حسين"، على ان المصالح الاسرائيلية تصب في مصلحة الكيان الجديد، مشددا "بان وجود كردستان سيشغل ايران وتركيا عن اسرائيل، ويجعل من العراق دولة ضعيفة"، الامر الذي يصب في مصلحتها، في الوقت الذي صرح فيه، بان الاكراد لا يملكون اي تعاطف مع الفلسطينيين، ويعدون اياهم "غزاة لأرض اسرائيل".

MY ACCONT ON TWITTER

@ThamerAzeZ

Distributed By OZN.IO COMPANY